أكدت وزيرة المالية سهام نمصية، أنه تم الإعلان الرسمي عن استعداد صندوق النقد الدولي لانطلاق المفاوضات في الأيام القادمة بعد سلسلة من المحادثات الفنية التي جمعت أعضاء الصندوق والفرق الفنية والوزراء المعنيين ببرنامج الإصلاحات مع الصندوق.

وقالت نمصية إن المفاوضات ستنطلق بعد اقتناعهم ببرنامج ومحتوى الإصلاحات، وشددت على أن البرنامج  تونسي تونسي.

وأضافت وزيرة المالية في تصريح لشمس أف أم، أن تونس في حاجة إلى هذه الإصلاحات التي ستحمل البلاد إلى بر الأمان.

وبخصوص الرقم المتداول لقيمة القرض بـ4 مليون دينار، اعتبرت الوزيرة هذا الرقم غير دقيق خاصة أنه لم يتم بعد ضبط قيمة القرض الذي سيمنحه الصندوق لتونس.

وأفادت بأن هذا الاتفاق سيكون إشارة قوية لكافة المتدخلين والممولين والمستثمرين.