أكد جهاد أزعور، مدير إدارة الشرق الأوسط وآسيا الوسطى بصندوق النقد الدولي في أعقاب زيارة أدّها إلى تونس يومي 20 و21 جوان الجاري بأن صندوق النقد الدولي كان ولا يزال شريكا قويا لتونس .

وأعلن جهاد أزعور وبحسب بيان صادر عن صندوق النقد الدولي، أنه عقب سلسلة من المناقشات الفنية التي استمرت لعدة شهور، الصندوق على استعداد لبدء المفاوضات حول البرنامج خلال الأسابيع القادمة.
ورحب الصندوق ببرنامج الإصلاح الحكومي الذي أُعلن عنه مؤخرا.
كما نص على أهمية إلقاء المزيد من الضوء على السياسات والإصلاحات التي حددها البرنامج ومناقشتها مع جميع الأطراف المعنية لضمان التفافها حول هذا البرنامج الحكومي ومساهمتها في الجهود المبذولة بشأنه ,مشيرا الى أن الحوار المستمر مع الأطراف المعنية الرئيسية والتواصل الموسع المساعدة في زيادة فرص النجاح."