مثّل الوضع العام بالبلاد، وسير عدد من المرافق العمومية، محور لقاء جمع اليوم الأربعاء بقصر قرطاج، رئيس الجمهورية قيس سعيّد ورئيسة الحكومة نجلاء بودن.
فقد تناول اللقاء، الاستعدادات الجارية لتنظيم الاستفتاء الدستوري في الموعد المحدد له، "حتى يصدع الشعب بموقفه بكل حرية، ويكون له القول الفصل، بعيدا عن كل المحاولات اليائسة للمغالطة والتشويه وتزوير الحقائق وكذلك تزوير العقول"، وفق ما جاء في بلاغ صادر عن رئاسة الجمهورية.
وتطرق اللقاء أيضا، الى شروع الحجيج الميامين في التوجه إلى البقاع المقدسة، وضرورة الإحاطة الشاملة بهم لأداء فريضة الحج في أفضل الظروف.
كما مثل انطلاق موسم الحصاد وتوفير الفضاءات اللازمة لتخزين الحبوب، وسير الامتحانات الوطنية في أحسن الظروف مع ضرورة التصدي لكل محاولات الغش، من المحاور التي تم تناولها خلال اللقاء.