أدت وزيرة الشؤون الثقافية حياة قطاط القرمازي زيارة لمقر خزينة الأرشيف السينمائي بضاحية بقمرت اليوم الأربعاء، حيث اطلعت على خطة إنقاذ الأرشيف السينمائي والسمعي البصري الوطني وتثمينه، وبعد التقدّم في إنجاز مرحلة الجرد والفرز وإجراء اختبار قياس الحموضة.

وقد تم إلى حدّ اليوم 22 جوان، ترميم 4499 علبة أرشيفية من مجموع 32 ألف من أفلام سينمائية وأخبار تمثل الذاكرة الوطنية ومرجعا دراسيا مهما للباحثين والأكادميين والفنانين وكل المهتمين بتاريخ تونس.

وعاينت الوزيرة ظروف العمل على هذا المشروع ، مؤكدة على مزيد تحسينها وتوفير الشروط الضرورية لضمان سلامة العاملين، ضمن هذا المشروع ودعت الوزيرة وفق بلاغ لوزارة الثقافة للاستعانة بخبرات أجنبية للتكوين في المجال، والتسريع في تركيز مخبر للرقمنة وصيانة الأشرطة السينمائية واقتناء عبوات حفظ خاصة بالأشرطة السينمائية، إلى جانب تدعيم المشروع بمختصين في المعالجة والصيانة اليدوية والرقمية للأشرطة السينمائية.

كما أكّدت الوزيرة العمل على إحياء المركب السينمائي بقمرت من خلال تقديم دورات تكوينية وماستر كلاس والانفتاح على مختلف الهياكل والمؤسسات المعنية من أجل مزيد التحسيس بقيمة الأرشيف السينمائي والسمعي البصري وأهميّته بالنسبة للمجموعة الوطنية.