قال رئيس الهيئة العليا المستقلة للانتخابات النوري اللجمي، إن الهيئة ستقف وقفة صارمة ضد خطابات العنف والكراهية في وسائل الإعلام خلال حملة الإستفتاء.

وفي تصريح لشمس أف أم، قال اللجمي إن الهايكا ستتابع نوعية الخطابات في الحملة والتوقيت المخصص لكل مشارك، وذلك بهدف حماية المجتمع من الإنزلاق في متاهات الكراهية والعنف، معبرا عن أمله في عدم تسجيل خطابات عنف في حملة الإستفتاء.

وأفاد النوري اللجمي أنه إذا لم يتم الوقوف وقفة جدية أمام تفشي خطاب الكراهية، فإن المجتمع سيتصدّع وسيتم تسجيل مشاكل على مستوى التعايش السلمي بين المواطن.

واعتبر المتحدث أن وسائل الإعلام تعج بخطابات الكراهية والعنف، وأوضح أن دراسة قامت بها الهايكا أثبتت اعتماد عدة صحفيين هذا الخطاب.

ودعا رئيس الهايكا الصحفيين إلى ضرورة التحلي بالوعي وعدم فسح المجال لمثل هذه الخطابات.