أصدرت الدائرة الجناحية بالمحكمة الابتدائية بتونس حكما يقضي بسجن المحامي والنّائب السّابق سيف الدّين مخلوف 3 أشهر مع تأجيل التّنفيذ، في ما عرف ب " قضيّة المطار " ، حسب تدوينة لمحامي المتهمين في هذه القضيّة، سمير ديلو.
ويشار إلى أنّ المحكمة العسكرية الابتدائية الدائمة بتونس، أصدرت يوم 17 ماي الحالي، أحكاما في هذه القضية تقضي بسجن سيف الدين مخلوف 5 اشهر، ونضال سعودي 5 اشهر، ومهدي زقروبة 6 اشهر، ومحمد العفاس 3 اشهر، وماهر زيد 3 أشهر، و لطفي الماجري (مسافر قام بتصوير الأحداث)، 3 أشهر، الى جانب الحكم بعدم سماع الدعوى في حق عبد اللطيف العلوي.
كما تم الحكم بسجن نضال سعودي زيادة على ذلك مدة شهرين من أجل التهديد بالعنف على موظف عمومي، وسجن مهدي زقروبة مدة 3 أشهر من أجل الاعتداء بالعنف على موظف عمومي.
وصدرت هذه الأحكام ابتدائيا حضوريا في حق سيف الدين مخلوف ونضال سعودي ومهدي زقروبة وعبد اللطيف العلوي ومحمد العفاس، وغيابيا في حق ماهر زيد ولطفي الماجري.
كما ذكر ديلو أن القضاء العدلي المتعهد بنفس القضية كان أصدر أحكاما تقضي بحفظ التهمة في حق ثلاثة من المتهمين في هذه القضية وهم نضال السعودي ومحمد العفاس وعبد اللطيف العلوي.
وتعود "قضية المطار" المتّهم فيها النواب السّابقون، سيف الدّين مخلوف ونضال السعودي وعبد اللطيف العلوي وماهر زيد ومحمد العفاس، والمحامي مهدي زقروبة، إلى شهر مارس 2021 إذ قام عدد من نواب ائتلاف الكرامة، يتقدّمهم مخلوف، بإحداث الهرج والاشتباك مع موظفين عاملين بمطار تونس قرطاج، وذلك احتجاجا على منع مواطنة من السفر، باعتبارها مصنّفة ضمن الإجراء الحدودي (س17).