اصدر الاتحاد التونسي للفلاحة والصيد البحري، اليوم الخميس، بيانا على اثر ماورد في المرسوم عدد 30 لسنة 2022، الصادر بالرائد الرسمي، والمتعلق بلجنة الحوار الوطني.
وأوضح اتحاد الفلاحين في بيانه،ان ماورد بالمرسوم بصيغة الاتحاد العام التونسي للفلاحة والصيد البحري "كيان غير معلوم لا علاقة له البتة بالمنظمة".
ونفى اتحاد الفلاحين تلقيه اي دعوة رسمية للمشاركة في الحوار الوطني، مشيرة الى انها ستبقى منفتحة على كل مبادرة من شانها ان تجمع كافة التونسيين والتونسيات كما ستتفاعل ايجابيا مع كل حوار وطني يقوم على تشاركية واسعة وتحظى مخرجاته بالاجماع ويلتزم بها الجميع من اجل انقاذ البلاد وتحقيق كرامة الشعب، وفق نص البيان.
كما ذكر الاتحاد بانه غير معني بالحوار في شكله وصيغته الحالية ويؤكد ان المشاركة فيه امر تحسمه وتقرره مؤسسات الاتحاد وهياكله.

يذكر ان اتحاد الفلاحين كان قد تم ادراجه في تركيبة اللجنة الاستشارية الاقتصادية والاجتماعية الصادرة امس الاربعاء بالرائد الرسمي.