استضافت اليوم غرفة التجارة والصناعة بالشمال الغربي في مقرها بباجة الرئيس المدير العام لمركز النهوض بالصادرات مراد بن حسين مرفوقا بالمدير العام المساعد رياض عطية وذلك في اطار جلسة عمل خصصت للاطلاع على وضعية التصدير والمصدرين بجهة الشمال الغربي وبحضور مجموعة من الفاعلين والناشطين في مجال التصدير الذين عبروا عن مواجهة عدة صعوبات وعراقيل أثرت سلبا على تطوير انشطتهم خاصة فيما يتعلق بالمشاركة في المعارض أو الانتفاع بصندوق النهوض بالصادرات ونقص المعلومة والتأطير في كل ما يتعلق بالولوج الى الأسواق وفتح أسواق جديدة.

واكد مراد بن حسين الرئيس المدير العام لمركز النهوض بالصادرات في تصريح لمراسل شمس اف ام بولاية باجة ان الزيارة كانت فرصة للاستماع الى مشاغل المصدرين وتمكين الاطراف الفاعلة في المنظومة الاقتصادية من المعلومات الخاصة ببرامج المركز والانشطة المستقبلية حتى يحصل التفاعل والاستفادة منها.

واضاف مراد بن حسين ان جهة الشمال الغربي فلاحية بإمتياز وتملك قدرات هامة في مجال الصناعات التقليدية ومجامع صناعية كبيرة سيتم تمكينها على حد السواء من المعطيات والمعلومات التي تمكنها من الولوج الى الأسواق مع دعمهم في تطوير انشطتهم وترويج منتوجاتهم.

واشار محدثنا الى أنه أعلم الفاعلين في مجال التصدير ببرنامج المركز المتعلق برقمنة العديد من الخدمات بما سيمكن من التسريع في معالجة الملفات وباكثر نجاعة من خلال منصة رقمية ستدخل حيز الاستغلال في القريب العاجل.

واضاف الرئيس المدير العام لمركز النهوض بالصادرات على اهمية تمتيع المصدرين بالمرافقة ليس فقط المالية والمادية ولكن فنيا من خلال التكوين.

من ناحيتة تحدث شريف اللشناني رئيس غرفة التجارة والصناعة للشمال الغربي عن هذه الزيارة في تصريح لمراسل شمس اف ام واكد على اهميتها من مؤسسة همها الوحيد دفع التصدير وتنمية الصادرات خاصة في الجهات الداخلية بما ان بقية الجهات تسير فيها عملية التصدير بشكل عادي مضيفا ان عدد المؤسسات المصدرة كليا في ولايات الشمال الغربي الاربعة لا يزال ضعيفا من خلال 88 مؤسسة خلافا لجهات أخرى تتوفر بها اعداد كبيرة من المؤسسات المصدرة في اكثر من مجال مؤكدا أن ذلك يدفع على الحماس والرغبة في تحسين الوضعية وتنمية القطاع من خلال الترفيع في الاستثمارات المتخصصة في التصدير في ولايات الشمال الغربي مؤكدا في ذات الوقت ان المؤسسات المنتصبة تعاني بعض المشاكل على غرار التاخير الكبير قي الحصول على المنح بالإضافة إلى صعوبة مشاركة المؤسسات الصغرى والمتوسطة في المعارض بالخارج خاصة في ما يتعلق بكلفة النقل مشيرا الى ان الرئيس المدير العام لمركز النهوض بالصادرات وعد بحلول عملية وسريعة لهذه الاشكاليات.