علّق اليوم الأربعاء 25 ماي 2022 وزير الشؤون الدينية على الاتهامات بالتطبيع التي تزامنت مع الزيارة السنوية للغريبة في جزيرة جربة من ولاية مدنين.

وفي تصريح لمراسل شمس أف أم بالقيروان على هامش زيارة له، اعتبر ابراهيم الشائبي أن هذه الاتهامات هي مزايدات ومتاجرة بهدف تسجيل نقاط سياسية، مشددا على أن موقف تونس ثابت ضد التطبيع ولا أحد يمكنه على المزايدة على ذلك.

ورجّح الوزير أن تكون  مواقف القيادة التونسية ضد التطبيع وراء التضييق الذي يتم تسجيله اليوم.

وأكد أن الاتهامات بالتطبيع تضرب صورة تونس وتمس من جزيرة جربة، مشيرا إلى أن معبد الغريبة من أقدم المعابد في قارة افريقيا.