اجتمع الناطق الرسمي باسم الحكومة ووزير التشغيل والتكوين المهني، نصر الدين نصيبي، اليوم الثلاثاء، بالامين العام المساعد للأمم المتحدة والمدير الإقليمي لمكتب الدول العربية لبرنامج الأمم المتحدة الانمائي، خالدة بوزار، وذلك على هامش انعقاد الاجتماع الإقليمي رفيع المستوى حول التدريب والكفاءات والادماج المهني وانتقال الشباب نحو عمل لائق المنتظم بالاردن في يومه الثاني.
ومثّل الاجتماع فرصة لبحث برامج العمل المشتركة والوقوف على سبل مزيد تطوير التعاون بين البرنامج وتونس في مجالات جوهرية تتعلق بتشغيل الشباب والتمكين الاقتصادي للمرأة وتحسين ظروف العمل وخلق فرص جديدة للشباب، حسب بلاغ للوزارة.
وأكدت المديرة الإقليمية للبرنامج حرصها على مزيد دعم تونس للاستجابة لتطلعات الشباب ومساندة الوزارة في برامج التشغيل والمبادرة الخاصة والتكوين المهني لضمان انتقال الشباب نحو عمل لائق.
ويذكر أن وزير التشغيل والتكوين المهني يتراس الوفد التونسي المتكون من ممثلين عن وزارات التربية والشباب والرياضة والشؤون الاجتماعية والاتحاد العام التونسي للشغل والاتحاد التونسي للصناعة والتجارة والصناعات التقليدية والقطاع الخاص والمجتمع المدني، في أشغال الاجتماع الإقليمي رفيع المستوى المنتظم بالعاصمة الاردنية عمان، بالشراكة مع المكاتب الإقليمية للمنظمة الدولية للعمل وبرنامج الأمم المتحدة الإنمائي وصندوق الأمم المتحدة للسكان وصندوق الأمم المتحدة للطفولة، حول موضوع "التدريب والكفاءات والإدماج المهني وانتقال الشباب نحو عمل لائق".