تم اليوم الثلاثاء 24 ماي 2022 تقديم التقرير الوطني حول وضع الطفولة في تونس لسنتين 2020_2021.

وكشف التقرير أن مندوبي الطفولة تلقوا سنة 2020، 15.202 إشعارا مقابل 17.069 إشعارا سنة 2021.

وخلص التقرير إلى أن ظاهرة العنف بجمع أشكاله قد تفاقمت بالوسط المدرسي، إذ بلغت نسبا عالية خاصة في المرحلة الإعدادية.

وعرف عدد الأطفال المحكوم عليهم في المادة الجناحية في علاقة بالمخدرات والاعتداءات على المكتسبات والأشخاص ارتفاعا ممّا يستوجب اهتماما خاصا بهذه الفئة.

وبخصوص محاولات الإنتحار، ذكر التقرير أنه تم تسجيل 224 محاولة انتحار سنة 2020  و194 محاولة سنة 2021.

كما تم تسجيل 612 طفل ضحية اتجار سنة 2019 و472 طفل سنة 2020، من بينهم 15.4% أجانب.

ويتعلق الاتجار بالاستغلال الجنسي والتشغيل القسري والاستغلال الاقتصادي.