نفذ عدد من إطارات وأعوان مؤسسة قرطاج للكهرباء "سي بي سي" بمحطة رادس 2 لتوليد الكهرباء، وقفة احتجاجية أمام سفارة قطر بتونس، للمطالبة بمستحقاتهم المالية المتعلقة بمنحة نهاية الخدمة بالمحطة وأجر فترة عملهم خلال الشهر الحالي والمتخلدات المالية بعنوان الساعات الإضافية التي كانت على عهدة مستثمرين قطري وياباني قبل تسليمها إلى الشّركة التونسية للكهرباء والغاز يوم 13 ماي الجاري.

   كما تحوّل المحتجّون لاحقا للاحتجاج أما سفارة اليابان بتونس من أجل إبلاغ أصواتهم والمطالبة بحقوقهم.

وأفادت المسؤولة عن السلامة والبيئة، هاجر الكداشي في تصريح لـ(وات)، اليوم، خلال الوقفة الاحتجاجية أمام سفارة قطر، بأن السفير القطري رفض استقبالهم والتفاوض معهم حول هذا الملف.

وبيّنت أن المستثمرين الذين كانوا قائمين على المجمع من بينهم المستثمر القطري الممثل في شركة نبراس للطاقة، تنصّلوا من مسؤولياتهم رغم الاتفاق المبرم بتاريخ 24 فيفري 2022 في مقر ولاية بن عروس تحت إشراف وزارة الشؤون الاجتماعية ممثلة في تفقدية الشغل.

وينصّ الاتفاق المذكور على تمكين أعوان الشركة وإطاراتها العاملين بالمحطة من جميع مستحقاتهم القانونية المتعلقة بنهاية العمل بالمحطة قبل حلول آجال تسليم محطة توليد الكهرباء للشركة التونسية للكهرباء والغاز وفي موعد أقصاه 12 ماي الجاري على أن تضمن الدولة التونسية تفعيل هذا الاتفاق.

وأكد عضو النقابة الأساسية لمؤسسة قرطاج للكهرباء التابعة للاتحاد العام التونسي للشغل، كمال عوادي لـ(وات) من ناحية أخرى، أن أعوان وإطارات المؤسسة يواصلون بالتزامن مع هذه الوقفة الاحتجاجية اعتصامهم أمام المحطة رادس 2، للأسبوع الثاني على التوالي، نظرا لما يعيشونه من حالة فراغ بعد تنصل المستثمرين والدولة من التزاماتهم إزاء العاملين بعد قرابة 20 سنة من العمل وعدم صرف المستحقات القانونية على عدد سنوات الشغل.

وذكر الكاتب العام للنقابة الأساسية بالشركة سمير بلحاج، أن الوضع لا يزال يراوح مكانه إلى حدود اليوم، حيث لم يطرأ جديد على الوضعية الحالية للمعتصمين وسط تجاهل تام من السلطات المعنية والقائمين على الشركة.

ويذكر ان الشركة المذكورة، كانت تؤمن مجموعة من الخدمات الفنيّة والتقنيّة بالمحطة بعد استكمال بنائها منذ سنة 2000 بموجب عقد يقضي باستكمال هذه الخدمات وتسليم العهدة إلى مصالح الشركة التونسية للكهرباء والغاز بحلول يوم 13 ماي الجاري.

وتعتبر محطة رادس 2 أكبر محطة لتوليد الكهرباء في الجمهورية التونسية وتبلغ الطاقة الانتاجية للمحطة 471 ميغاواط (تمثل أكثر من 8% من القدرة الانتاجبة للطاقة في تونس في عام 2019)، حسب الموقع الرسمي لشركة نبراس للطاقة القطرية.