نددت الهيئة الإدارية الوطنية للاتحاد العام التونسي للشغل المنعقدة بمدينة الحمامات اليوم الغثنين 23 ماي 2022، بالتوظيف السياسي لزيارة الغريبة والهرولة نحو التطبيع.

وأدانت الهيئة الإدارية وفق ما أعلنه الناطق باسم الاتحاد سامي الطاهري، صمت السلطات التونسية إزاء الخروقات القانونية وتنظيم رحلات مباشرة من الكيان الصهيوني إلى تونس والترحيب بعناصر عُرفت بتمجيدها لجيش الإحتلال.

ودعت الهيئة الإدارية الجميع إلى اليقظة وحذرت من تسرب الكيان المحتل إلى تونس، مؤكدة أن على استعداد للتصدي لكل محاولات التطبيع وأعلنت رفضها للتبريرات التي سُسوِق لها البعض.