أعلن الناطق الرسمي باسم الإتحاد العام التونسي للشغل سامي الطاهري، منذ قليل، عقب إجتماع الهيئة الإدارية الوطنية للمنظمة بالحمامات عن رفض الأتحاد المشاركة في الحوار الذي دعا له رئيس الجمهورية.
وقال الطاهري خلال بث مباشر على صفحة الإتحاد على الفايسبوك إن "حوار رئيس الجمهورية وبعد 10 أشهر من الانتظار والرفض والتردد وبالطريقة التي اعلن عنها غير قادر على إخراج البلاد من أزمتها بل سيعمقها".
وعبر الطاهري بالقول "نرفض المشاركة في هذا الحوار ونرفض أي إصطفاف ونرفض العودة لما قبل 25 جويلية والعودة للحكم من خلال الإستقواء بالخارج وبالرجوع للدول الأجنبية"
هذا وأكد الطاهري أن "الهيئة الإدارية ستبقى في حالة إنعقاد دائم لمتابعة الوضع".