احتضنت وزارة الداخلية جلسة عمل تنسيقيّة مُشتركة تمحورت حول الاستعدادات الخاصّة بعودة أفراد الجالية التونسيّة من حيث تسريع إجراءات دخولهم إلى أرض الوطن وتوفير أسرع وأنجع الخدمات الإداريّة المُسداة لهم.

وقالت وزارة الداخلة  في بلاغ لها اليم الإثنين 23 ماي 2022، إنه تم التأكيد على ضرورة تظافر جهود كل المتدخلين لإنجاح عودة التونسيين بالخارج ما لها من نتائج إيجابية على الدورة الاقتصادية.

وقد تم الاتفاق على عقد جلسة عمل مماثلة لتأمين مغادرة الجالية التونسية بعد نهاية عطلتهم إلى دول المهجر.

يُشار إلى أن الجلسة انتُظمت تحت إشراف المدير العام للأمن الوطني والمدير العام آمر الحرس الوطني وبحضور المدير العام للديوان الوطني للحماية المدنية والمديرة العامة للديوانة وثلة من القيادات الأمنيّة والإطارات السامية المُمثلين عن مُختلف الوزارات والهياكل المتداخلة.