علق اليوم الإثنين 23 ماي 2022 الأمين العام المساعد والناطق الرسمي باسم الاتحاد العام التونسي للشغل سامي الطاهري على عضوية المنظمات الوطنية في اللجنة الإستشارية لتكوين الجمهورية الجديدة التي أعلن عنها رئيس الدولة قيس سعيد.

وفي تصريح لمبعوث شمس أف أم إلى الهيئة الإدارية للاتحاد المنعقدة بالحمامات، أكد سامي الطاهري أن موقفه الشخصي يرفض ذلك قائلا 'لا نشتغل مستشارين لدى الرئيس'.

وأوضح أن فكرة اللجنة الإستشارية تعني أن الحوار يصبح حوارا استشاريا، مشددا على أن الحوار يجب أن يخرج باتفاق وليس باستشارة.

وانتقد الطاهري تأخر رئيس الجمهورية في إعلان الإنطلاق الرسمي للحوار وقال إن التوقيت محدود.

كما جدد الأمين العام المساعد التأكيد على أن الاتحاد متمسك بمشاركة الأحزاب في الحوار ويرفض أي تهميش أو إقصاء لهم.