قال أمين عام حركة الشعب، زهير المغزاوي، اليوم الأحد 22 ماي 2022، إن الأيام المقبلة ستكون صعبة وهناك عديد الاحتمالات.

وأكد المغزاوي في تصريح لمراسل شمس أف أم بقابس، أنه على رئيس الجمهورية قيس سعيّد أن ينتبه من المخاطر الحقيقية التي تحوم حول مسار 25 جويلية.

وأبرز المغزاوي بخصوص المشاركة في مسار 25 جويلية، أنه لا يمكن لأي طرف ابعاد حركة الشعب مصرحا "القضية لا تتعلق بحركة الشعب تُبعد أو لا تُبعد فنحن حزب سياسي موجود في البلاد قبل قيس سعيّد وسنستمر ولا يمكن لأحد إبعادنا".

وأضاف محدث شمس أف أم أنه صرّح سابقا بأن مسار 25 جويلية يمر بصعوبات حقيقة وقدم شروط نجاحه والمتمثلة خاصة في إيلاه أهمية  قصوى للجانب الاقتصادي والاجتماعي والقيام بإصلاحات سياسية تتعلق بالنظام السياسي والانتخابات ومنوال تنموي جديدوالمسألة التشاركية.