استفادت أكثر من 18 ألف أسرة بخدمات مراكز الإحاطة والتوجيه الأسري التي أحدثتها وزارة الأسرة والمرأة والطفولة وكبار السنّ بولايات أريانة وباجة وجندوبة إلى غاية موفى سنة 2021، حسب ما ورد في بلاغ نشرته الوزارة، اليوم الاحد، على صفحتها في الفايسبوك.

ويتنزّل إحداث هذه المراكز في إطار برنامج الإرشاد والتوجيه الأسري، اذ تعمل هذه المؤسسات على الإحاطة والمرافقة والتعهد بالأسر، ويتم تسييرها في إطار اتفاقيّة شراكة وعقد أهداف بين الوزارة والجمعية التونسيّة للتصرف والتوازن الاجتماعي.

وشملت تدخلات مراكز الإحاطة والتوجيه الأسري عديد المجالات أهمها مجال التوجيه والإرشاد النفسي الذي يؤمنه أخصّائيّون نفسانيون حسب طلب ورغبة الوافدين على المركز وحسب ما تتطلبه وضعياتهم النفسية، وتم في هذا الإطار التعهد بـقرابة 4350 مستفيدا من أفراد الأسر.

   و في مجال التوجيه والإرشاد القانوني، فقد تم تقديم 821 استشارة ومتابعة قانونية إلى حدود سنة 2021، كما تؤمن هذه المؤسسات خدمات الوساطة العائلية اذ تم إلى حدود سنة 2021 تأمين 511 جلسة وساطة.

وفي إطار تعزيز التمكين الاقتصادي للأسر، تنظم مراكز الإحاطة والتوجيه الأسري دورات تكوينيّة وتدريبيّة في اختصاصات مختلفة كتقطير النباتات العشبية، وصناعة المصوغ، وصناعة القفة والمرقوم، وصناعة الحلويات، وذلك لفائدة النساء والشباب مع مراعاة اختلاف مستوياتهم التعليميّة والاجتماعيّة، علاوة على الدورات التكوينية في مجال تسيير المؤسسات الصغرى، وقد استفاد من هذه الدورات حوالي 2036 منتفعا.

كما تساهم هذه المراكز فى التمكين الاجتماعي للأسر من خلال تأمين حملات توعويّة وتثقيفيّة للحدّ من المشاكل الاجتماعيّة التي تواجهها الأسرة في مختلف المجالات بالتنسيق مع سائر الهياكل المعنيّة. وقد استهدفت هذه الحملات قرابة 5500 أسرة.

و نظمت مراكز الإرشاد والتوجيه الأسري الى حدود سنة 2021 دورات توعوية وتحسيسية لفائدة 4865 منتفعا بصفة حضورية وعن بعد، وتمحورت بالأساس حول الوقاية من الانتحار والتوقّي من الإرهاب والتطرف، والوقاية من الأمراض المنقولة جنسيّا ومن المخدرات والإدمان، ومخاطر الفضاء السيبراني، والتربية الوالدية والتواصل بين الأجيال، والوقاية من العنف الجنسي ضد الأطفال والآثار النفسية والاجتماعية له، وتداعيات جائحة الكورونا على الأسر.

   وستواصل هذه المراكز تقديم خدماتها لفائدة مختلف افراد الأسر وذلك في إطار اتفاقيات شراكة وعقود أهداف وبرامج تنفيذية سنوية للفترة (2022-2025) بتمويل عمومي بقيمة 900 ألف دينار، اضافة الى المساهمات الذاتية للجمعية التونسيّة للتصرف والتوازن الاجتماعي والمقدرة بحوالي 320 ألف دينار.

   وفي إطار تطوير استراتيجيتها الاتصالية لمزيد التعريف بخدمات مراكز الإحاطة والتوجيه الأسري ، تستعد الوزارة لإطلاق منصة الكترونية تفاعلية يتم من خلالها تسجيل الأسر وتقديم المقترحات من أجل تطوير الخدمات المسداة بهذه المؤسسات، وسيتم استغلال هذه المنصة كقاعدة بيانات تضم جميع الاحصائيات والمؤشرات ذات العلاقة بهذه المراكز .

   وستتولى مراكز الإحاطة والتوجيه الأسري تنظيم معارض للأسر المنتجة وخاصة للمنتفعين بدورات تكوينية بها أو الأسر التي تم التدخل لفائدتها لبعث مشاريع خاصة، كما تعمل الوزارة حاليا على احداث مركز جديد للإرشاد والتوجيه الأسري بالوسط أو بالجنوب التونسي.