دعا اليوم الخميس 27 جانفي 2022 الخبير الإقتصادي راضي الجعايدي، إلى ضرورة القيام بدراسة محتوى وجدوى وحوكمة الصلح الجزائي الي يعتزم رئيس الجمهورية قيس سعيد اعتماده في تونس.

وفي حوار له في برنامج الماتينال، أكد راضي المدب أن الصلح الجزائي الذي ينوي رئيس الدولة إقراره لا يوجد له مثيل في العالم.

وطالب المدب بتحديد مخزون الأموال الفاسدة وفق تعبيره وتحديد كيفية التعاطي معه قضائيا.

وبخصوص الشركات الأهلية، أفاد ضيف الماتينال أنه لا يعرف له مثيل كذلك في العالم، محذرا في هذا السياق من تجربة جمنة في ولاية قبلي، مؤكدا أن لديه احترازات على هذه التجربة.

وأوضح بخصوص تجربة جمنة، أن هناك أشخاص استحوذوا على أراضي بتعلة إعادة استعمالها واستثمارها.

من جهة أخرى اعتبر المدب أنه لا يُمكن للبلاد أن تُحكَم من طرف شخص واحد، داعيا إلى الحوار ومبينا أن رئيس الدولة غير معترف بالأطراف السياسية ويتجاهلها تماما.