التقت رئيسة الحكومة نجلاء بودن رمضان صباح اليوم بقصر الحكومة بالقصبة، رئيسة الاتحاد الوطني للمرأة التونسية راضية الجربي.
وتم خلال هذا اللقاء استعراض مختلف الأنشطة وجملة من التصورات والبرامج والدراسات والبحوث حول قضايا المرأة التونسية في المجالات الصحية والاجتماعية والثقافية.
كما قدمت راضية الجربي لمحة عن مشاركات الاتحاد خلال الفترة الماضية بالتظاهرات والمنتديات الدولية وعبرت لرئيسة الحكومة عن الثقة والمكانة التي تُحظى بها تونس من خلال حكومتها ومنظمتها النسائية لدى نظيراتها الإقليمية والدولية.

وأفادت بتلقيها بصفتها رئيسة الاتحاد دعوات للترشح لتمثيل الجمهورية التونسية لدى المنظمات النسائية على الصعيدين العربي والافريقي.
وثمنت رئيسة الحكومة هذا المجهود داعية إلى مزيد تدعيمه بتنظيم تونس لتظاهرة دولية حول المرأة لتدارس الوضع الداخلي والدولي للمرأة وتبادل التجارب والخبرات حول برامج التمكين للمرأة في مختلف المجالات.
كما أكدت على ضرورة تكثيف العمل في اتجاه مزيد دعم مشاركة المرأة التونسية في إدارة الشأن العام الداخلي ومساهمتها الفعلية في بلورة السياسات والبرامج الشاملة وذلك من خلال تعزيز المشاركة في الاستشارة الوطنية.
من جهة أخرى دعت رئيسة الحكومة إلى تعيين ممثلات للاتحاد بمختلف لجان العمل، لدراسة محاور الاصلاحات ببرامج التنشيط الاقتصادي.
وجددت رئيسة الحكومة التزام الدولة بمواصلة الدعم المالي والأدبي للمنظمة كشريك في تنفيذ سياسة الدولة في تحسين وضع المرأة وتعزيز دورها المدني والمجتمعي وإيلاءها المكانة التي تستحقها بمواقع القرار للمحافظة على دور تونس الريادي في هذا المجال إقليميا ودوليا.