دعت رئيسة الحكومة نجلاء بودن رمضان، الكنفدرالية التونسية للمؤسسات المواطنة، إلى المشاركة الفعلية في بلورة البرنامج الاقتصادي والاجتماعي للفترة القادمة والإصلاحات الهيكلية والشاملة المزمع إدراجها به، وذلك من خلال الإسراع بتعيين ممثلين عن المنظمة بفرق العمل التي ستتولى معالجة مختلف محاور تلك الإصلاحات في الأيام القليلة القادمة.

واكدت رئيسة الحكومة، خلال لقاءها رئيس الكنفدرالية طارق الشريف، اليوم السبت، انه رغم دقة الوضع الصحي وصعوبة الظرف الاقتصادي وما يحتـّمه من سرعة تفاعل، إلا أن الحكومة ملتزمة بانتهاج تمشّ تشاركي في صياغة البرامج والإجراءات والإصلاحات وبالإصغاء إلى كل الملاحظات والمقترحات لإقرار ما يتعين إقراره وبالسرعة المتاحة كلما تطلب الأمر ذلك.

ومن جهته تولى رئيس الكنفدرالية خلال اللقاء تقديم لمحة حول نشاط الكنفدرالية وبرامجها وعن مدى تفاعلها مع سياسة الحكومة منذ توليها المسؤولية، مثمـّنا المجهود المبذول.

كما أثار عددا من الملاحظات حول بعض الإجراءات المُضمـّنة بقانون المالية لسنة 2022، مؤكدا استعداد الكنفدرالية للتعاون عبر طرح أفكار إصلاح عملية لإعادة تنشيط الاقتصاد وخاصة في مجال مناخ الاستثمار.

وكانت رئيسة الحكومة نجلاء بودن رمضان، قد استقبلت صباح اليوم السبت بقصر الحكومة بالقصبة، رئيس الكنفدرالية التونسية للمؤسسات المواطنة طارق الشريف.