قال سمير ديلو عضو هيئة الدفاع عن نور البحيري، اليوم الثلاثاء، أن الوضع الصحي للبحيري خطير توضحه مؤشرات ضعف عضلة القلب وارتفاع ضغط ونقص كبير في الاملاح بالاضافة لعدم تناوله للادوية طيلة فترة احتجازه.

وفسر سمير ديلو في تصريحه عدم وجود أي قضية مفتوحة ضد البحيري لدى أي نوع من المحاكم التونسية، لا بالقضاء العسكري ولا قطب الارهاب او القطب المالي، او لدى النيابة العمومية بتونس ببن عروس اريانة او منوبة، بما في ذلك ايضا القضايا التي لمح بها وزير الداخلية توفيق شرف الدين خلال ندوة صحفية سابقة له، حسب قوله.

وقال ديلو إن "الزمن الاعلامي سريع بالمقارنة مع الزمن القضائي ما يستوجب الحيطة والتريث في توجيه الاتهامات او القطع بالادانة حتى لا يرسخ ذلك في ذهن المواطن".