أكدت الناطقة باسم اللجنة العلمية لمجابهة فيروس كورونا الدكتورة جليلة بن خليل، أنه لم يتم إلى حد الآن تسجيل حالات خطيرة في صفوف الأطفال المصابين بفيروس كورونا الذين في سن التمدرس.

وفي تصريح للوطنية الأولى مساء اليوم الإثنين 17 جانفي 2022، أوضحت الدكتورة بن خليل أنه لم يتم إيواء أطفال من الذين يتوجهون للمدارس بأقسام الإنعاش أو أقسام طب الأطفال بسبب الفيروس التاجي.

وأشارت إلى أنه وحتى في الموجة السابقة، فإن الأطفال الذين تم التكفل بهم في الإنعاش هم أقل من عامين.

وبخصوص الدعوات إلى غلق المدارس والمؤسسات التربوية لحماية الأطفال من الفيروس، أفادت جليلة بن خليل أن غلق المدارس له تداعيات سلبية على هذه الفئة، مبينة أنه حتى وإن تم إعلاق المدارس فإن الأطفال سيتواجدون في المحاضن المدرسية بسبب عمل أوليائهم.