أعلنت وزارة الداخلية، أنه تم الاتّفاق خلال جلسات العمل على تعديل بعض النّقاط القانونيّة لمشروع جواز السفر البيومتري وبطاقة التعريف البيومترية.

وأفادت الداخلية في بلاغ لها اليوم الإثنين 17 جانفي 2022، أنه تم الاتفاق كذلك على تحديد الإطار القانوني للمشروع ورصد ميزانية خاصّة باقتناء وتركيز التّجهيزات والمنظومات الخصوصيّة والمعدّات الفنيّة الخاصّة بهذا المشروع طبقا لمواصفات السّلامة والمعايير الدّولية.

وذكرت الداخلية أنه انعقد مؤخرا بمقرّ الوزارة عدد من الجلسات لاستئناف بعث المشروع وتعجيل تنفيذه.

ويندرج هذا المشروع في إطار تنفيذ مقتضيات المنظّمة العالميّة للطيران المدني المتعلّقة خاصّة بالتّعاون الدّولي على حماية أمن وسلامة جوازات السفر سيما التّوصية التي تُلزم الدّول بإنهاء العمل بجوازات السّفر المقروءة آليا في موعد أقصاه سنة 2015، وأيضا في إطار الإصلاحات المبرمجة لرقمنة الخدمات الإداريّة لفائدة المواطن والتّبادل الالكتروني للمعطيات من خلال تطوير خدمة جواز السفر الحالي إلى جواز سفر بيومتري مقروء آليا وحامل لشريحة الكترونيّة، وفق نص البلاغ.

ويرتبط تسليم جواز السفر البيومتري بضرورة الحصول المسبق على بطاقة التّعريف البيومتريّة واللّذين من شأنهما تفعيل التّعاون عن بعد مع المواطنين في إطار الإدارة الالكترونيّة والاقتصاد الرّقمي.