أعلن المخرج السينمائي التونسي المختار العجيمي عن موعد تنظيم الدورة التاسيسية للمهرجان الدولي للسينما بالمنطقة السياحية ياسمين الحمامات (ولاية نابل) وذلك من 04 الى 11 جوان القادم.

وقال في تصريح لوكالة تونس افريقيا للانباء اليوم الاثنين ان المهرجان سيكون "منطلقا لتعزيز الاشعاع الثقافي والسياحي لتونس على المستويين العربي والدولي، ومحطة لتوجيه الانظار نحو مدينة الحمامات كوجهة سياحية وفنية وملتقى السينمائيين والفنانين من مختلف انحاء العالم".

واكد العجيمي بالمناسبة عن "الانطلاق في التحضيرات للمهرجان من خلال الاستعداد لفتح باب الترشح بداية من يوم 15 فيفري القادم امام اصحاب وصناع الافلام السينمائية التونسية والعربية والاجنبية للمشاركة في مختلف اقسام المهرجان لاسيما المسابقة الرسمية التي تتضمن مبدئيا مشاركة 12 فيلما روائيا طويلا و6 افلام وثائقية و10 افلام قصيرة".

ومن اهم اقسام المهرجان حسب العجيمي قسم "مختارات من السينما التونسية" باعتباره " النافذة التي تفتح امام رواد المهرجان للاستمتاع بالسينما التونسية عبر عرض مجموعة هامة من الافلام السينمائية التونسية شكلت على امتداد عقود الهوية الحضارية والتاريخية والفنية للسينما التونسية وكانت ولا تزال عنوانا للابداع في مجال الفن السابع".

وتاتي الدورة التاسيسية للمهرجان الدولي للسينما بياسمين الحمامات "لتعطي دفعا جديدا للسينما التونسية من خلال التنظيم والاستضافات الفنية التي ستكون على اعلى مستوى وفق المنظمين، حيث ينتظر حضور وجوه سينمائية معروفة عربيا ودوليا مثلما ستكون ملتقى صناع السينما ورجال الاعمال لاثراء المشهد الثقافي التونسي واتاحة الفرصة لتبادل الخبرات، وانجاز مشاريع سينمائية مشتركة " وفق المخرج مختار العجيمي.

ولفت العجيمي في جانب آخر الى ان" المهرجان ينتظم بدعم من وزارة الشؤون الثقافية ،والمركز الوطني للسينما والصورة، والاتحاد الاوروبي فضلا عن مساهمة بعض رجال الاعمال والهياكل الاقتصادية ليكون مهرجانا يضاهي في هيكلته وتنظيمه مهرجان "الجونة" السينمائي بجمهورية مصر العربية" وفق قوله، مشيرا الى" برمجة لقاءات اعلامية خلال شهر ماي القادم للاعلان عن اعضاء لجنة التحكيم ،والافلام المشاركة في مختلف الاقسام ،الى جانب الكشف عن ضيوف المهرجان وذلك بعد الانتهاء من كافة الترتيبات الجارية حاليا في هذا الصدد".

وبخصوص تنظيم الدورة الثالثة لمهرجان السينما التونسية الذي دأب المختار العجيمي على تراسه اكد أن هذه التظاهرة لن تعوض بالمهرجان الدولي للسينما بالحمامات بل تدعمه مؤكدا على امكانية تنظيمها اواخر السنة شريطة حصوله على الدعم اللازم من الجهات المعنية ولاسيما وزارة الشؤون الثقافية، واعتبر العجيمي في هذا الصدد المهرجان تظاهرة سينمائية مهمة وهي تلتئم ببادرة من جمعية المخرجين السينمائيين التونسيين بهدف دعم الافلام التونسية والتشجيع على انتاجها وخاصة دعم الافلام التونسية الجديدة للمخرجين الشبان .