تم توقيع مذكرة تفاهم بين الوكالة اليابانية للتعاون الدولي والمدرسة الوطنية للإدارة بهدف تطوير التعاون بين المؤسستين، وفق ما كشفته الوكالة اليبانية، السبت.
وتتضمن المذكرة تنفيذ برنامج الوكالة المتعلق بالدراسات اليابانية، الذي يرمي إلى تطوير معارف قادة المستقبل في البلدان الشريكة لليابان والاستفادة من التجربة اليابانية ومعالجة مسائل تتعلق بالتاريخ والسياسة والإقتصاد والإدارة العمومية والتعليم والتعاون الدولي وذلك بالتعاون مع أكبر الجامعات اليابانية.
وجرى التوقيع على المذكرة خلال ندوة عقدت أمس، الجمعة 3 ديسمبر 2021، في المدرسة الوطنية للإدارة حول موضوع "اليابان بعد الحرب العالمية الثانية".
وأكد السفير الياباني "شيميزو شينسوكي"، في تصريح للوكالة اليابانية، الدور الهام الذي يلعبه كبار مسؤولي الدولة في تونس، مؤكدا أهمية العلاقات الدولية والقطاع الخاص في تحقيق النمو.
من جهته، قال الممثل المقيم للوكالة اليبانية ، "شينوهارا شوني"، " إن هذا البرنامج يقدم معلومات قيمة حول مفاتيح النجاح التي أوصلت اليابان إلى هذا المستوى الحالي من التطور والتي يمكن أن تكون نموذجا للعديد من الدول الشريكة لليابان".