قال رئيس المعهد التونسي للمستشارين الجبائيين الاسعد الذوادي، ان الدولة التونسية غير مسيطرة على مجال المحروقات وهو تحت سيطرة 'جهات اجنبية مستغلة'.

واضاف الذوادي في تصريح لشمس اف ام اليوم السبت ان الشركات الاجنبية الناشطة في مجال النفط، تسعى دوما 'لتضخيم الاعباء' من خلال مضاعفة قيمة المشتريات مقارنة بسعرها الاصلي.

واكد الذوادي ان تقاريرا اجنبية نشرت في جامعتي كولومبيا وبنسلفانيا الامريكيتين، كشفت ان الفواتير التي ترسلها الشركات النفطية الام في الولايات المتحدة لشركات نفطية افريقية، يتم فيه مضاعفة سعر قطعة غيار 1000 مرة مقارنة بالسعر الاصلي.

وجاء هذا التصريح في اطار ندوة نظمتها اليوم السبت، مؤسسة التميم بخصوص الفساد في مجال المحروقات .