إعتبر الامين العام لاتحاد الشغل نور الدين الطبوبي، ان 'تونس لا تبنى بالفردية بل بالتشاركية'.

وقال الطبوبي في تصريح لشمس اف ام، خلال تجمع نقابي للاتحاد اليوم السبت، إحياءا للذكرى 69 لاغتيال النقابي فرحات حشاد، ان رئيس الجمهورية الى حد الان 'لم يظهر شيئا ولم يتخذ أي خطوة' في ظل تردي الاوضاع الاقتصادية والاجتماعية للتونسيي.

واضاف الطبوبي ان تونس اليوم تعيش مرحلة فارقة ولحظة صعبة، خاصة بعد تراكمات 10 سنوات من التجاذبات والخلافات السياسية ، التي زادت اليوم حدة، حسب تعبيره.

واشار الطبوبي الى ان المنظمة الشغيلة 'لا يصطف الى جانب الاطراف المساندة لاجراءات 25 جويلية ولا مع الاطراف الي تعارضها'، مؤكدا على ضرورة عدم العودة للمربع الاول وما قبل 25 جويلية.

وافاد الطبوبي بان الاتحاد سيتولى قيادة 'الخط الثالث' بالشراكة مع 'المنظمات الوطنية والمجتمع المدني والاحزاب السياسية التي تؤمن بالدولة المدنية الديمقراطية الاجتماعية' من اجل رسم الافاق المستقبلية لتونس.

ودعا امين عام الاتحاد الى ضرورة التخلي عن الانتماءات السياسية والايديولوجية وتوحيد البوصلة نحو انقاذ تونس.