أكد الأمين العام للاتحاد العام التونسي للشغل، نور الدين الطبوبي، اليوم السبت 04 ديسمبر 2021، أن الإدارة نخرها الفساد وزُجّ بها في التجاذبات السياسية فأقعدها عن أدا مهامها وأصبحت تُوظّف لاستباحة الحقوق والحريات والالتفاف على مساعي الإصلاح والسعي المحموم لتفكيك الدولة.

وأضاف الطبوبي في كلمة بمناسبة إحياء الذكرى التاسعة والستين لاغتيال الزعيم الوطني والنقابي فرحات حشاد، أن المنظومة الصحية منهارة وفضحتها جائحة كورونا ونسبة النمو في أدنى مستوياتها والخدمات العمومية متردية فاقمت من معانا المواطن.

ولفت نور الدين الطبوبي إلى أن البطالة المستشرية لم تترك من خيار أمام الشباب سوى الانزلاق إلى مستنقعات العنف والجريمة والإدمان أو ركوب قوارب الموت بحثا عن عمل مفقود و كرامة مسلوبة.

وشدد الطبوبي على أن القدرة الشرائية أنهكتها الزيادة الجنونية في الأسعار وارتهنتها أباطرة الاحتكار والتهريب إضافة إلى البنية التحتية المتهالكة والعنف المستشري في الأسر والمؤسسات التربوية ومواقع العمل والشوارع.