اعتبر الأمين العام المساعد بالاتحاد العام التونسي للشغل والناطق الرسمي باسمه، سامي الطاهري، في تصريح لشمس أف أم على هامش إحياء الذكرى التاسعة والستين لاغتيال الزعيم الوطني والنقابي فرحات حشاد، أنه بعد 25 جويلية تم تهميش تونسكاملة.

وأضاف سامي الطاهري، اليوم السبت 04 ديسمبر 2021، أنه تم بعد 25 جويلية تهميش الإدارة والمؤسسات والجمعيات والمنظمات والمجتمع المدني والأحزاب مما خلق حالة من الانطباع بأن البلاد يحكمها شخص واحد وهذا لن يكون وفق تعبيره.

وشدد الطاهي على أن حكم البلاد من قبل شخص واحد سيؤدي إلى مزيد الأخطار ودفع البلاد إلى الارتداد إلى ما قبل 14 جانفي.

ولفت محدث شمس أف أم إلى أنهم لا يعرفون ماهي مآلات قرارت 25 جويلية وأكد أنهم يطالبون بتحويل هذه الإجراءات إلى مسار وليس إلى مجرد يوم تم فيه حلّ الحكومة وتجميد البرلمان.