أبرز عرض قدّم اليوم خلال الاجتماع الدوري للجنة الجهوية لمتابعة الأسعار وضمان انتظام التزود والتصدي للتهريب والاحتكار والتجارة الموازية الموازية والانتصاب الفوضوي والسلامة الصحية للأغذية ان أعوان المراقبة الاقتصادية التابعة للإدارة الجهوية للتجارة في جندوبة سجّلوا خلال الفترة الممتدة من 18 أكتوبر والى غاية 28 نوفمبر المنقضيين اقترحوا غلق مركزا لتجميع الحليب في معتمدية بلطة بوعوان بعد تسجيل إخلالات صحية وسجّلوا 224 مخالفة اقتصادية استوجبت الإحالة على انظار المحاكم المختصة في الجهة وتمّ أيضا إبرام صلح في 86 محضرا بقيمة مالية ناهزت 140 الف دينار.

وسجّلت نتائج المراقبة الاقتصادية مساء يوم أمس الثلاثاء 13 مخالفة تمّ بموجب بعضها حجز كمية من السجائر المختلفة من حيث العلامات وكمّية من الزيت النباتي المدعّم وفق ما افاد به وكالة تونس افريقيا للأنباء المدير الجهوي للتجارة بالجهة نوفل العلوي.

وشملت المخالفات المسجلة من قبل فرق المراقبة الاقتصادية كميات من المواد الكيميائية المهرّبة من الجزائر وحجز كميات من المواد الغذائية (لحوم،بيض،زيت نباتي مدعّم ..) ومواد البناء والمواد الفلاحية من حبوب واعلاف بعد ان تبين عدم احترام أصحابها للقوانين المعمول بها.

وأشار العرض إلى أن المخزون المتوفر لقوارير الغاز يتجاوز 7 الاف قارورة غاز واكثر من 25 الف لتر من بترول الانارة.

ووفق ما تناولته تقارير اللجنة فان السوق وخلال ذات الفترة من 18 أكتوبر الى 28 نوفمبر تم تسجيل استقرار في عملية التزوّد بالمواد الغذائية باستثناء اضطراب في التزوّد بالزيت النباتي المدعّم الذي تكفلت بتوزيعه مصالح المراقبة الاقتصادية وذلك لضمان التوزيع على كافة التجار والمستهلكين ومقاومة الاحتكار.