لفظت أمواج شاطئ "البسابيس" من عمادة " أم مادن" في معتمدية سجنان اليوم الاربعاء ، جثة آدمية لشابة يرجّح أن تكون في العقد الثالث من العمر او اقل ، وفق ما افاد به مصدر محلي مسؤول.
وأضاف المصدر ذاته أن مصالح الحرس البحري في سيدي مشرق تولّت رفع الجثة وتوجيهها إلى قسم التشريح بالمستشفى الجامعي الحبيب بوقطفة في بنزرت، بالتوازي مع إتمام باقي الإجراءات الواجبة.
وبيّن ذات المصدر ان جثة الشابة كانت مشوّهة بعض الشئ ومتعفّنة نتيجة بقائها لمدة طويلة في مياه البحر، الأمر الذي من شأنه أن يعسّر عملية التعرّف على صاحبتها من خلال الملامح وأسباب الوفاة ، ولو أن الأبحاث الأوّلية رجحت ان أسباب الوفاة الغرق إثر رحلة بحرية غير نظامية .