افاد وزير السياحة والصناعات التقليدية، محمد المعز بلحسين، في تصريح اعلامي، الاربعاء، ان عدد الوافدين على تونس، حتى 20 نوفمبر 2021، ارتفع بنسبة 14،5 بالمائة ليبلغ 534 101 2 مقابل 076 835 1 سائح سنة 2020.

واضاف بلحسين، على هامش الندوة الصحفية التي انتظمت بمقر الوزارة للاعلان عن اطلاق التظاهرة الدولية "وجهة الظاهر" يوم 11 ديسمبر 2021، ببادرة من جامعة السياحة الاصيلة "وجهة الظاهر"، ان المداخيل بلغت 1.9 مليون د، اي بزيادة 6،2 بالمائة ، كما ارتفع عدد الليالي المقضاة بنسبة 23،4 بالمائة.

وسلط وزير السياحة في هذا السياق، على جائحة كورونا وما استتبعها من تداعيات على القطاع السياحي وانعكاسات اقتصادية واجتماعية لافتا الى ظهور المتحورات الجديدة بين الفترة واخرى، يدعو تونس الى مزيد العمل من اجل ادارة الازمة والمحافظة على صحة المواطنين وفرض التقيد بالبروتكول الصحي والتباعد الاجتماعي.

واوضح ان تونس كانت ضمن اول الدول التي وضعت بروتوكولا صحيا (ماي 2020) خاصا بالمؤسسات السياحية التونسية، مؤكدا ضرورة مراجعته بصفة مستمرة تبعا لتطورات جائحة كورونا وشروط الدخول والتنقل للبلاد التونسية ، ليذكّر بوجوب الاستظهار بجواز التلقيح في الفضاءات العمومية ابتداء من 22 ديسمبر 2021.

وقال ان الوضع الصحي في تونس يعد الى الان مستقرا وسيتم تنظيم مؤتمر سياحي مهم نهاية الاسبوع الحالي يهم عودة السوق الفرنسية، الى جانب استقبال وفد من اكبر وكالات الاسفار الالمانية في الايام القادمة من اجل اعادة السياحة التونسية الى نفس مستواها قبل 2019.