كلفت وزارة التربية محامين لمتابعة القضايا المرفوعة حول الاعتداءات اللّفظية والمادّية المسلطة على مكوّنات الأسرة التربويّة.

وجددت الوزارة ، في بيان لها، اليوم الأربعاء، مساندتها المطلقة لمكوّنات الأسرة التربويّة كافّة والتزامها التامّ بالدفاع عن منظوريها، لا فقط من خلال توفير الإحاطة المادّية والمعنويّة لهم، ولكنْ بتوخّي الإجراءات التي يكفلها القانون قصد التصدّي لهذه الاعتداءات والحدّ منها أيضا.

ودعت الوزارة إلى الكفّ عن الشحن بحقّ الأسرة التربويّة في هذا الظرف الدقيق من السنة الدراسيّة، مندّدة بما تتعرّض له المؤسّسة التربويّة ومنتسبوها من استهداف غير مبرّر. وذكرت الوزارة أن هذا البيان جاء على خلفية تواتر الاعتداءات اللّفظية والمادّية على مكوّنات الأسرة التربويّة.