مثل التعاون متعدّد الأطراف بين تونس والبلديات الفرنكوفونية، محور لقاء جمع مساء أمس الثلاثاء في قصر الحكومة بالقصبة، رئيسة الحكومة نجلاء بودن بالأمين القار للجمعية الدولية لرؤساء البلديات الفرنكوفونية "بيار بايي".

وحسب بلاغ لرئاسة الحكومة، فقد عبّر الجانبان عن الرغبة المشتركة لمزيد تنسيق جهود التعاون فيما يخص تأطير البلديات التونسية خاصة في مجال التنمية المستدامة وتمويل المرافق العامة المحلية.

ويقوم التعاون متعدّد الأطراف بين تونس والبلديات الفرنكوفونيةعلى مفهوم التنمية المستدامة والمندمجة واعتماد الرقمنة في مجالات الخدمات البلدية والتنمية المحليّة في الجهات.