أشرف رئيس الجمهورية قيس سعيّد، اليوم الثلاثاء 30 نوفمبر 2021 بقصر قرطاج، على اجتماع المجلس الأعلى للجيوش.

وأعرب رئيس الجمهورية عن أصدق عبارات الاعتزاز بوطنية القوات المسلحة العسكرية وبما تبذله من أعمال للحفاظ على الدولة والدفاع عن الوطن، كما ذكّر، في هذا الإطار، بدورها في تأمين سير الانتخابات والامتحانات الوطنية وفي حملات التلقيح.

وشدّد رئيس الدولة على أن تونس قويّة بشعبها وبتاريخها الحافل بالبطولات والأمجاد وهي بحاجة إلى الصادقين المخلصين للوطن، مؤكّدا، في هذا الإطار، على مواصلة العمل بنفس العزيمة وبنفس الاستعداد من أجل إعلاء راية الوطن وتحمّل الأمانة كاملة للتصدّي لكل من يتربّص ببلادنا ولتحقيق آمال الشعب وعدم إيهامه بقوانين لن تجد طريقها إلى التطبيق.

وأشار رئيس الجمهورية إلى أن الدولة ليست لقمة سائغة ومؤسساتها ستبقى قائمة، وبيّن أن كل من يعمل على ضرب الدولة أو التسلل إلى مؤسساتها فهو واهم.

كما جدّد رئيس الدولة، بالمناسبة، التأكيد على العمل وفق الدستور والتمسّك باحترام الحقوق والحريات وتطبيق القانون على الجميع على قدم المساواة.