دعت حركة النهضة في بيانها الصادر، مساء اليوم الثلاثاء، لوضع استراتيجية وقائية وعلاجية فعالة ترتكز على تكثيف التلقيح الميداني اليومي في كل المعتمديات والقرى داخل المؤسسات الصحية وخارجها للوصول إلى نسبة مناعة جماعية ضد الوباء على خلفية ظهور متحور جديد لفيروس كورونا "اوميكرون".

وأقرت الحركة انها تتابع الإجراءات التي اتخذتها عديد الدول ونظرا لعدم تجاوز نسبة الملقحين ببلادنا نسبة 42 % فإن خطر انتشار الوباء يصبح جديا ويتسوجب إستراتيجية وقائية فعالة.

كما دعت لتنظيم حملة اتصالية توعوية قوية ترتكز على الحمل الإجباري للكمامات واستعمال المعقّمات والتباعد الإجتماعي.

وأكدت حركة النهضة على الإستقصاء الإجباري للفيروس في المطارات والموانئ والمعابر الحدودية والإستظهار بدفاتر التلقيح عند دخول البلاد.

وشددت على ضرورة الحجر الصحي الإجباري داخل مؤسسات معدة للغرض لغير الملقحين أو لمن كان تحليلهم إيجابيا.

ودعت لتأهيل المستشفيات بشكل استعجالي وخاصة أقسام الإنعاش بكل المستلزمات الطبية لاستقبال حالات الإصابة بالوباء. وأكدت على ضرورة وضع خطة محكمة منذ الآن للتصرف في الموارد المالية والبشرية وتكوين هيئة وطنية لإدارة الأزمة تشارك فيها كل الأطراف المعنية بمحاربة الوباء.

وأشارت الحركة إلى ضرورة النشر اليومي لكل المعطيات حول الوباء وإدارة الأزمة ومنع سفر واستقبال الأفراد من وإلى الدول التي يكون فيها خطر شديد للعدوى.