أكد رئيس الجمهورية قيس سعيد مساء اليوم الجمعة 26 نوفمبر 2021 خلال لقائه وزير الداخلية توفيق شرف الدين بقصر قرطاج، وجود ترتيبات للاغتيال والسطو على إرادة الشعب والسطو على الإنفجار الثوري.

وقال رئيس الدولة 'يُرتبون للاستيلاء والاغتيال...يرتبون للسطو على إرادة الشعب والسطو على ماجاءت به الثورة'.

وشدد سعيد أن الحقائق ستُكشف للكثير، مبينا أن الحقائق هي جرائم ارتُكبت في حق الشعب وجرائم يرتبون لها.