تم مساء اليوم الجمعة 26 نوفمبر 2021، نقل الشخص الذي حاول الاعتداء على الأمنيين بالقرب من وزارة الداخلية في شارع الحبيب بورقيبة، إلى مستشفى قوات الأمن الداخلي بالمرسى لتلقي العلاج.

وأفاد مبعوث شمس أف أم إلى شارع الحبيب بورقيبة، أن الشاب اسمه زياد صوة أصيل قصر هلال من ولاية المنستير وقد قدِم إلى تونس العاصمة من المهدية على متن سيارة والده.

وحسب المعلومات التي تحصل عليها مبعوثنا، فإن الشاب ترك السيارة على مستوى مقبرة الجلاز وواصل طريقة إلى شارع الحبيب بورقيبة على قدميه.

يُشار إلى أنالأمنيين  أطلقوا النار على المعتدي.