أحبطت قوات الأمن اليوم الجمعة هجوما أمام مقر وزارة الداخلية بعد أن تصدوا لشاب كان يحمل سلاحا أبيض (ساطور وسكين)، حاول  طعن والاعتداء على أمني.
وقد تم اطلاق الرش على المعتدي على مستوى الساق وسط استنفار أمني.

وأفاد مبعوث شمس أف أم إلى شارع الحبيب بورقيبة، أن الحركية عادية حاليا لكن مع حالة من الحذر.

وأشار إلى أن المعلومات تفيد بأن الشاب طالب من مواليد سنة 1990 معروف لدى وزارة الداخلية.