أعلن المكتب الفيدرالي فاطمة البحري للاتحاد العام لطلبة تونس بكلية الآداب والفنون والإنسانيات بمنوبة، اليوم الثلاثاء، عن تنفيذ إضراب عن الدراسة بيوم غدا الاربعاء، احتجاجا على حرمان عدد من الطلبة من الحق في الترسيم في الماجستير، ومنعهم من مواصلة مشوارهم الأكاديمي.
وأوضحت الكاتبة العامة للمكتب، رجاء عمري، لـ(وات)، رفض لجان الماجستير بكلية الآداب لعديد الاختصاصات في القائمات التكميلية الصادرة بعد جلسات لتفاوض في الغرض، وإقصاء عديد الطلبة من حقهم في الترسيم.
وبيّنت، ان المطلب الاساسي يتمثل في مبدأ الحق في الترسيم في الماجيستير للطلبة الذين تتوفر فيهم الشروط والذين يتمتعون بأولوية الترسيم والذي تم تجاوزه وتغييبه، محملة عميد الكلية مسؤولياته في تطبيق القانون على كل من يتجاوزه، وخاصة الاتفاقات السارية بالمجلس العلمي والجلسات التفاوضية الرسمية بخصوص هذا الملف، وفي وضع حد لسياسة المماطلة والإستهتار بمستقبل الطلبة الأكاديمي التي تنتهجها بعض الأطراف.
وطالب المكتب، كذلك، في بيان له، صدر أمس الاثنين، وتحصلت (وات) على نسخة منه، بتقديم توضيحات حول جملة التجاوزات التي تطال هذا الملف وتمس من المصلحة الفردية والجماعية للطلبة، وخاصة حول إدراج معطيات بعض الطلبة في ماجيستير مختلف عن الإختصاص الذي قدموا مطالب إعتراض من أجل إعادة النظر فيه و دراسته.
ونبه المكتب في بيانه، من محاولة التلاعب بملف الماجستير من أجل تصفية حسابات ضيقة لا تعني الطالب في شيء، مهددا بالدخول في اضراب عام عن الدراسة بداية من الاثنين القادم اذا لم يتم تسوية هذا الملف.