تحولت اليوم الأغثنين 25 أكتوبر 2021 فرقة أمنية إلى مقر حركة النهضة على خلفية ما يُعرف بقضية اللوبيينغ.

وفي تصريح لشمس أف أم، أفاد عضو المكتب التنفيذي للحركة عبد الفتاح التاغوطي، أن الفرقة الأمنية قامت بالتحقيق مع إدارة الحزب بخصوص 'الخادم المركزي' المتعلق بالرسائل الالكترونية ومن ثم غادرت المقر.

ووصف التاغوطي القضية بالـ'فارغة' وفق تعبيره.

يُشار إلى أن منظمة أنا يقظ كانت أعلنت في وقت سابق أنها قررت مقاضاة حركة النهضة بسبب عقود لوبيينغ.