دعت وزيرة الإسكان والتجهيز سارة الزعفراني الزنزري ، إلى ضرورة وضع خطة عمل لتسهيل امتلاك المواطنين لمساكن بتكلفة معقولة وتذليل الصعوبات التي يشهدها قطاع البعث العقاري.

   كان ذلك خلال جلسة عمل جمعتها الثلاثاء، برئيس الغرفة الوطنية للباعثين العقاريين فهمي شعبان، وتمحورت حول إشكاليات قطاع البعث العقاري وصعوبات الاستثمار فيه.

وتم خلال هذه الجلسة، تقديم جملة من المقترحات بهدف تحسين قدرة العائلات ضعيفة ومتوسطة الدخل لتمويل مساكنها وتوفير مساكن بالجودة المطلوبة.

ومن أهم هذه المقترحات، مراجعة الشروط العامة للتمويل وبعض النصوص المنظمة للقطاع، بالإضافة إلى برنامج المسكن الأول ومنظومة صندوق النهوض بالمسكن لفائدة الأجراء "فوبرولوس" وصندوق ضمان القروض السكنية لفائدة الفئات الاجتماعية من ذوي الدخل غير القار والسكن الميسر.