دخل مجموعة من حاملي الشهادات الجامعية في ولاية توزر، الناجحين ضمن مناظرة وطنية نظمت منذ 2019، تخص انتداب أعوان تأطير ومرشدين تطبيقيين في اعتصام مفتوح بمقر المندوبية الجهوية للتربية بتوزر، للمطالبة بالانتداب الفوري لجميع الناجحين والبالغ عددهم 24 شابا.
وبحسب ما أوضحه لـ(وات)، الكاتب العام للاتحاد الجهوي للشغل، محمد علي الهادفي، فإن المنظمة تتبنى مطالب المحتجين وبرمجت سلسلة تحركات للتعريف بإشكاليتهم باعتبار وأنه وقع الاتفاق منذ أكثر من سنة مع وزارة التربية لانتدابهم في إطار عقود اسداء خدمات لتخفيف البطالة الموجودة في الجهة.
ولاحظ، أن الوزارة أخلت بالاتفاق وأعلنت في الفترة الماضية عن مناظرة وطنية جديدة لانتداب 24 حامل شهادة جامعية بين المرشدين تطبيقيين وأعوان تأطير، وهو نفس عدد الناجحين من ولاية توزر، وتم قبول 9 فقط من الجهة من بين الناجحين منذ أكثر من سنتين في نفس المناظرة.
وشدد الكاتب العام للاتحاد الجهوي للشغل، على "ضرورة أن تتحمل وزارة التربية مسؤوليتها الأخلاقية في تنفيذ الاتفاق السابق"، وفق تعبيره، مضيفا أنه تم اصدار بيان استنكاري وجهته المنظمة لرئاسة الجمهورية ورئاسة الحكومة ووزارة التربية، وفيه رفض لنتائج المناظرة الجديدة التي لم تنصف الناجحين اصيلي الجهة.