قال رئيس المجلس الوطني لهيئة الصيادلة علي بصيلة اليوم الثلاثاء 19 أكتوبر 2021، إنه من المنتظر أن يتضاعف سعر حقنة اللقاح المضاد للنزلة الموسمية 3 مرات خلال هذا الشتاء، ليبلغ سعر الحقنة الواحدة حوالي 50 دينار، بعد أن كان ثمنها لا يتجاوز 16 دينارا تقريبا.

وأوضح بصيلة، في تصريح لوكالة تونس افريقيا لأنباء، أنه من الوارد جدا أن يرتفع سعر حقنة اللقاح المضاد للنزلة الموسمية الى حدود 50 دينار، مشيرا إلى أن الرفع في سعر هذا اللقاح يعود إلى تعزيز تركيبته بمكونات جديدة من شأنها أن تعزز فاعلية اللقاح ضد جميع متحورات فيروسات النزلة الموسمية التي قد تنتشر في تونس وفي العالم خلال هذا الشتاء.

وتوقع بصيلة أن يكون اللقاح المضاد للنزلة الموسمية بتركيبته الجديدة ذا فاعلية كبرى في الحد من الإصابات بنزلة البرد الموسمية، مشددا على أهمية تطعيم الفئات الهشة صحيا به ومن بينها كبار السن وأصحاب الأمراض المزمنة، خاصة مع انتشار آفة فيروس كورونا في البلاد.

وأكد بصيلة أنه سيتم توفير حقن اللقاح المضاد للنزلة الموسمية بالصيدليات خلال الأسابيع القادمة.

يذكر أن وزارة الصحة كانت قد أطلقت السنة الماضية حملة تحسيسية لدعوة جميع المواطنين دون استثناء للاقبال على التلقيح المضاد للنزلة الموسمية الأمر الذي أدى الى نفاد جميع كميات هذا النوع من اللقاحات المتوفرة في الصيدليات دون التمكن من تغطية كل الطلبات، مما أثار انتقادات عديد المتدخلين الذين اعتبروا أن الحملة التحسيسية التي قامت بها الوزارة في هذا الصدد "اعتباطية وغير مدروسة".

المصدر (وات)