علق اليوم الثلاثاء 19 أكتوبر 2021 الوزير السابق المكلف بالإصلاحات الكبرى توفيق الراجحي، على الأزمة المالية والوضع الإقتصادي الصعب الذي تمر به تونس.

وفي حوار له نشرته جردية الصباح في عددها الصادر اليوم، أفاد الراجحي أن البلدان التي يمكنها أن تتفاعل إيجابيا مع التوجه نحو "القروض الثنائية" لتعبئة موارد إضافية للدولة قبل نهاية هذه السنة، لن تتجاوز دول الخليج وليبيا على أقصى تقدير.

وشدد المتحدث على أن تونس مطالبة بتوفير ما لا يقلّ عن ملياري دولار من القروض الثنائية في صورة الاستجابة لطلبها.

وتابع أن تونس ليس لديها تقاليد مع هذا النوع من القروض.