نفى اليوم الجمعة 24 سبتمبر 2021 النائب في البرلمان المُعلقة أعماله فيصل التبيني، أن يكون رئيس الجمهورية قيس سعيد على علاقة بقضيته التي تم على أساسها سجنه مؤخرا.

وفي اتصال هاتفي له في برنامج هنا شمس، أكد فيصل التبيني أن القضية تعود إلى المدة النيابية 2014-2019 بسبب خلاف مع وكيل الجمهورية بجندوبة.

واعتبر المتحدث أن القضية غير دستورية، مبينا أنه سُجن كما سُجِن ياسين العياري بسبب عدم وجود كتلة نيابية ينتميان إليها وبسبب غياب ماكينة إعلامية تدافع عنهما.

وبخصوص حالته الصحية، أوضح التبيني أنه تعرّض إلى حادث مرور أثناء نقله من سجن السرس إلى مستشفى الكاف، مما تسبب له في كسر على مستوى العمود الفقري.

وقال أنه سيخضع إلى عملية جراحية دقيقة.