أقرت وزيرة التعليم العالي والبحث العلمي، ألفة بن عودة صيود، بوجود اشكاليات في السكن الاستثنائي للطلبة في عدد من الولايات رغم الترفيع في طاقة استيعاب المبيتات الجامعية بـ 12 ألف سرير خلال العودة الجامعية 2021-2022.
وأضافت بن عودة، في تصريح لوكالة تونس افريقيا للانباء على هامش موكب توقيع اتفاقية شراكة بين مدينة العلوم بتونس وحديقة العلوم بغرناطة باسبانيا، إن عدد الناجحين في باكالوريا 2021 شهد ارتفاعا مقارنة بالسنة الماضية بفارق اضافي ناهز 25 ألف تلميذ، حيث بلغ عدد الناجحين في باكالوريا 2021 نحو 78 ألف تلميذ مقابل 53 ألف تلميذ ناجح في باكالوريا 2020 وهو ما خلق ضغطا على المبيتات الجامعية التي تستوجب ايواء الناجحين في الباكالوريا بدرجة أولى.
وفي ما يتعلق بالسكن الاستثنائي، لفتت الى أنه سيكون ممكنا في بعض الجهات وصعبا في بعض الجهات الاخرى، مشيرة الى وجود تفاوت في درجة الايواء بالسكن الجامعي بين الولايات.
ولاحظت انه تم تسجيل هذا الاشكال بقوة في ولايات الشمال وصفاقس والجنوب، فيما تقل درجة صعوبة الايواء الاستثنائي للطلبة بولايات تونس الكبرى والساحل.
يشار إلى أن تصريح وزيرة التعليم العالي يأتي بمناسبة مواكبتها لاطلاق عرض "رحلة مع الضوء" في اطار مشروع توأمة بين حديقة العلوم بغرناطة ومدينة العلوم بتونس وتوقيع اتفاقية شراكة بين الطرفين.