ينفذ عشرات الطلبة من المرسمين بالجامعات الخاصة في الاختصاصات شبه الطبية اليوم الاربعاء وقفة احتجاجية أمام وزارة التعليم العالي والبحث العلمي للتنديد بصدور منشور توضيحي يستثني عددا من الشعب الأخرى عدا شعبتي العلوم التجريبية والرياضيات من الالتحاق بهذه الجامعات وفق ما أفادت به طالبة بالسنة الاولى علوم تمريض بإحدى الجامعات الخاصة، درصاف الزغلامي.

ولفتت درصاف الزغلامي في تصريح لوكالة تونس افريقيا للانباء، الى أن هذا المنشور الذي نشرته الوزارة على صفحتها الرسمية على موقع التواصل الاجتماعي "الفايسبوك" جاء قبل أيام قليلة بعد اتمام اجراءات الترسيم بهذه الجامعات الخاصة وانطلاق الدروس وذلك بتاريخ 10 سبتمبر الجاري.

وأشارت الى أن المتضررين من هذا القرار ليسو طلبة السنة الاولى فقط انما حتى خريجو هذه الجامعات وهو ما يطرح إشكال معادلة شهائدهم العلمية.

وذكرت في ذات الصدد أن حوالي 320 طالبا وقعوا على عريضة بخصوص جملة المطالب التي تهم إشكالهم تقدموا بها الى رئيس الجمهورية قيس سعيد وتم اليوم عقد لقاء بين مستشار الرئيس وعدد من ممثلي الطلبة تقرر على إثره مراسلة رئاسة الجمهورية وزارة التعليم العالي للنظر في المسألة.

وفي ردّه على جملة المطالب، أوضح مدير عام التعليم العالي بوزارة العليم العالي والبحث العلمي، جيلاني لملومي، اليوم في تصريح لوكالة تونس افريقيا للانباء، أن اللجان القطاعية بالوزارة بالتنسيق مع وزارة الصحة قامت خلال السنة الجامعية 2019-2020 بتحيين بعض الشروط في التكوين شبه الطبي وتولت وزارة الصحة تحديد طاقة الاستعاب باستثناء الشعب المذكورة وبيّن في ذات السياق، أن بلاغا توضيحيا يصدر بصفة دورية لتحديد هذه الشروط وهي قبول شعب الرياضيات والعلوم التجريبية فقط في التكوين بالجامعات الخاصة في العلوم شبه الطبية.

ولفت الى أن دليل التوجيه الجامعي يتضمن منذ قرار مراجعة الشروط تحديد الشعب المعنية بالتوجيه في الاختصاصات شبه الطبية، مقرا بوجود اخلالات لدى بعض مديري الجامعات الخاصة حيث يعمد بعض مديري الجامعات الخاصة، وفق المسؤول بالوزارة، الى اخفاء الشروط التي فرضتها وزارة التعليم العالي والبحث العلمي في طاقة الاستعاب من مختلف شعب الباكالوريا.

وأفاد أنه لايمكن منذ تاريخ صدور القرار خلال السنة الجامعية 2019-2020 القبول بمعادلة شهائد المتخرجين من هذه الجامعات و لايمكن اجراء تحويرات على القرار المتخذ الا عبر عقد مجلس وزاري.

         وأكد مدير عام التعليم العالي أن وزارة الصحة هي الجهة المخولة لتحديد طاقة الاستعاب لاسيما وان الطلبة يقومون باجراء تربصات بالمستشفيات العمومية