أعلن المدير العام للصحة فيصل بن صالح اليوم الاربعاء أن وزارة الصحة ستوجه الدعوة مجددا الى 875 ألف مواطن ليتلقوا التطعيم ضد كورونا يوم الأحد 26 سبتمبر الجاري وهم من المسجلين في منظومة التسجيل عن بعد ايفاكس ولم يحضروا للحصول على الجرعة الأولى رغم دعوتهم في الأيام السابقة.

 وذكر فيصل بن صالح في تصريح لوكالة تونس افريقيا للأنباء اليوم، أن عدد المعنيين بالحضور الى مراكز التلقيح المكثف يوم الأحد القادم يبلغ أكثر من مليون تونسي من بينهم اكثر من 800 ألف من المسجلين تغيبوا عن تلقي الجرعة الأولى وكذلك يشمل الأشخاص المعنيين بتلقي الجرعة الثانية ضمن الفئتين العمريتين من 15سنة الى 39سنة (380 ألف) ومن 40 سنة فما فوق (200ألف)، وكلاهما قد تلقيا الجرعة الأولى يوم 29 أوت الماضي.

وأضاف بن صالح أنه يمكن لغير المسجلين مسبقا من الفئة العمرية 40 سنة فما فوق الحضور بمراكز التلقيح لتلقي التطعيم على أن تتم هناك عملية تسجيلهم.

وأكد مدير عام الصحة توفر كميات التلاقيح اللازمة لانجاح يوم التلقيح المكثف لهذا الأحد معبرا عن تطلعه لأن يكون هذا اليوم خطوة مهمة في طريق بلوغ هدف الوزارة تطعيم 50 بالمائة من السكان قبل نهاية أكتوبر القادم.

وشدد على ضرورة استجابة المواطنين لحملة التطعيم ضد كورونا لافتا في هذا الخصوص الى سعي الوزارة المتواصل الى تقريب عمليات التلقيح اكثر ما يمكن من المواطنين حيث أدمجت الأطباء الخواص والصيادلة ومراكز الصحة الأساسية.

كما ستركز على الفرق الصحية المتنقلة لبلوغ أكبر مستوى للتغطية بالتلقيح لدى المجتمع وكذلك بتكثيف التلقيح في التجمعات المهنية والوحدات السجنية